36 ساعةأنا وحدي نضوي البلادالأولى

مصطفى الخلفي يتحول إلى “عمر بن الخطاب” بإقليم سيدي بنور

يبدو أن مصطفى الخلفي النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية باقليم سيدي بنور يحرص على السير على منهاج عمر بن الخطاب “الذي كان لا يتردد في الاهتمام برعيته وملاحظته لهم،  فيمشي في الأسواق ويطوف في الطرقات ويقضي يين الناس في قبائلهم ويعلمهم في أماكنهم”.

قال  الخلفي  الحكومة، عندما كان يتحدث صباح أمس الأحد في لقاء تواصلي مع ساكنة دوار لحطايط، جماعة سانية بن رگيگ، بإقليم سيدي بنور أن “السياسة الحقيقية ليست هي العمل على تحقيق المصالح، بل هي الحرص على القرب من المواطنين ومن همومهم ومعاناتهم والعمل على خدمتهم وتحقيق انتظاراتهم وفق الإمكانات المتاحة.

وأضاف الخلفي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي بإسم الحكومة، ، أن” ذلك ليس منة من السياسي، وإنما يدخل في صميم الحقوق التي يتعين على السياسيين الذين يصلون إلى موقع المسؤولية أن يؤدوها للمواطنين، موضحا أن “على السياسي، الذي يصل إلى منصب المسؤولية في الجماعة أو البرلمان أو الحكومة، ألا ينسى الناس الذين كانوا سببا في تقلد لهذه المهام والمسؤوليات”.

وتابع الوزير، “لهذه الغاية تم التنصيص دستوريا على مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة”، مخاطبا ساكنة دوار لحطايط: ” من حقكم في محاسبتنا، عندما نكون في موقع المسؤولية ولهذا أنا لا يضيرني أن توجه إلي الانتقادات بل بالعكس أعتبرها من مسؤوليتي.”

وأكد الخلفي، أنه  “يتشرف بأن يكون في خدمة الناس وأن يظل قريبا منهم وأن يبذل جهده لتحقيق مطالبهم، معتبرا أن نجاح الوزير رهين بمدى قربه من الناس والتصاقه بانشغالاتهم، حيث سجل أن هذه “مسألة جوهرية أكد عليها جلالة الملك باستمرار  في عدد من المناسبات”.

وشدد الناطق الرسمي بإسم الحكومة، على أنه يتعين على المسؤول الحكومي، أن يشتغل مع الجميع بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية، لأن مسؤولية الوزير أن يكون في خدمة الجميع وفي تحقيق المصلحة العامة ، معتبرا أن تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المنشودة، مرتبطة بمدى تفعيل هذا المنطق في تدبير الشأن العام وتسيير مصالح المواطنين.

الوسوم
eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock