36 ساعةالأولىقَلَمٌ رَصَّاص

البيدوري يوجه رسالة إلى مناضلي ومناضلات وأطر الاتحاد الاشتراكي بإقليم الجديدة

وجه عبداللطيف البيدوري  عضو المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي وكاتب  فرع أزمور  رسالة إلى مناضلي ومناضلات وأطر حزب الوردة بإقليم الجديدة حيث اعتبر أن “المصالحة قرار جريئ لا يمكن ادراجه في إطار المزايدات بل فرضته الظروف السياسية ببلادنا وحزبنا على الخصوص، انطلاقا من سؤال أبدي من يملأ فراغ الغائبين والغاضبين والصامتين والمقاطعين…”.

ونفى عبداللطيف البيدوري فرضية التخلي عن حزب عبدالرحيم بوعبيد  حيث قال “نحن على يقين أن الاتحاديين والاتحاديات لم يتخلوا عن حزبهم بل صمدوا وصمتوا، وظلوا بين مطرقة العابثين وسندان من تحملوا السهر على تجاوز ما يعرقل صفو اقليمنا”.

وتابع قائلا : ” واليوم، وجب على الجميع الحضور والنقاش المستقبلي لتجاوز هذه الأزمة، نجتمع لنوقف الأسوأ مما نحن فيه، ونستعد للحد من الانهيارات، من أجل بزوغ فجر جديد لنعزف نشيد حزبنا لأجيالنا. نحتاج اليوم الي خطاب واقعي،، يحمل رؤى جميع مكونات الحزب كل من موقعه لنبلغ إلى طموحنا الجماعي الذي نحن في أمس الحاجة اليه للوطن قبل الحزب. ومن المفروض أن نضطلع جميعا بدور القاطرة لمنظومتنا الحزبية، وأن نصارح أنفسنا قيادة وطنية وكتابات اقليمية وفروع حزبية بشعار الحقيقة، ولا نترك لتلك المقولة اثرها فينا أن الأزمات تكثر النبوءات، بل نحن اليوم نريد وضع خارطة طريق لحزبنا بالاقليم لتفعيل المبادرة الوطنية للمصالحة الشاملة لكافة الاتحاديين و الاتحاديات وانقاذ ما يمكن انقاذه”.

 

عبداللطيف البيدوري

 

 ودعا عبداللطيف البيدوري، في الرسالة ذاتها إلى لقاء للمصالحة يوم الأحد 22 شتنبر 2019 بمدينة أزمور بالمركب الثقافي  عبدالله العروي. لقاء، يقول عنه البيدوري، يرسخ للعمل الحزبي المؤسساتي انسجاما مع قيم الحزب وقوانينه ويتزامن مع الذكرى 60 لتأسيس حزب القوات الشعبية.

 

Ecole AL BADAILE Privée
الوسوم
eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock