36 ساعةالأولىرياضة محلية

يوسف فرتوت: نقص التجربة وارتكاب الأخطاء وغياب الجمهور أثر سلبيا على الفريق

Act4Community Jorf Lasfar

قال يوسف فرتوت مدرب نهضة الزمامرة أن  مباراة فريقة وأولمبيك آسفي التي انتعت بالتعادل، لعبت في شوطين، الشوط الأول كان فريقه هو الأحسن وسيطر على الكرة، وتمكن من تسجيل الهدف الأول في وقت مبكر، كما ضيع الحكم فريقه في ضربة جزاء، وأتيحت له فرص أخرى لقتل المباراة في الشوط الأول لم يستغلها، أما في الشوط الثاني فأوصى لاعبيه بتفادي الأخطاء على مشارف مربع العمليات لأن أولمبيك آسفي يتقن في الضربات الثابتة لأنه يتوفر على لاعبين طويلي القامة، وهو ما تأتى للفريق الخصم بعد توقيعه هدف التعادل، والخلاصة أن لشوط الثاني كان مستواه ضعيفا لكنه بالرغم من ذلك فهو راض على نتيجة التعادل في هذه المباراة.

وأشار فرتوت بأن المهاجم جواد غبرة الذي كان رسميا احتفظ به حتى أواخر الشوط الثاني لأنه كان مصابا وتدرب مع الفريق حصتين فقط يوم الجمعة الماضي، أما بالنسبة للمهاجم ابراهيم البحري فاحتفظ به حتى الشوط الثاني لأنه يتوفر على نفس خاصيات المهاجم عبدو اتشباو وبالتالي لا يمكنه أن يدخلهما معا، لأنه لعب بخطة 4 – 2 – 3 – 1 ، دون أن ننسى بأن مجموعة من اللاعبين لم يكونوا في مستواهم الجيد خلال هذه المباراة، وهذا المشكل عانى منه خلال المباريات السابقة، بحيث ظل يعاني من نقص في مستوى اللاعبين.

وأوضح فرتوت بأن انهزام الفريق في المباريات الأخيرة كان بسبب ارتكاب أخطاء من طرف بعض لاعبيه الذين تنقصهم التجربة ويلعبون لأول مرة في القسم الأول، وبالرغم من ذلك بدأ مستوى بعض اللاعبين يتحسن، والمثال على ذلك اللاعبين سرغات والمدني الذين لعبوا كلاعبين رسميين مع الفريق لأول مرة، وأكد بإنه سيعمل على إصلاح هذه الأخطاء في التداريب المقبلة حتى يكون الفريق في أحسن مستواه، علما أن المدة الطويلة والتجربة الكبيرة التي اكتسبها من خلال مرافقته لمجموعة من الفرق التي كانت تعاني في أسفل الترتيب سيوظفها لتطوير مستوى لاعبيه، ولهذا فإنه متفائل بشأن مستقبل الفريق الذي سيكون أفضل في المباريات المقبلة، لأن اللاعبين يعيشون في جو عائلي فلقد قضى الفريق تجمعا لمدة 03 أشهر بالجديدة ولم يحصل ولو خصام واحد، وهذا مؤشر إيجابي سيجعل الفريق أفضل في المستقبل.

كما اشتكى فرتوت من غياب الجمهور في هذه المباراة، وقال بأن الجمهور لو كان حاضرا اليوم لخرج الفريق منتصرا، وأعلن الحكم عن ضربة جزاء بعد سقوط حمدان داخل مربع العمليات، لأن الحكام يتأثرون كثيرا بضغط الجمهور، معطيا المثال بمباراته السابقة ضد المغرب التطواني التي خسرها بسبب ضغط الجمهور، وبالتالي فالفريق في حاجة ماسة إلى جمهوره لأن لاعبيه تنقصهم التجربة وحضور الجمهور من شأنه أن يحفزهم على العطاء أكثر في المباريات القادمة.

عزيزي العبريدي

الوسوم
eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock