36 ساعةالأولىمجتمع

قلة الموظفين ببريد المغرب بالزمامرة تعيق قضاء الأغراض الإدارية للزبناء

Act4Community Jorf Lasfar

عزيز العبريدي. يشتكي عدد من زبناء بريد المغرب بمدينة الزمامرة والجماعات المجاورة  من طول الإنتظار والتأخر في قضاء أغراضهم الإدارية والمالية بهذا المركز البريدي، وذلك بسبب قلة عدد الموظفين العاملين به، والذين لا يتعدى عددهم موظفين اثنين زيادة على مدير المركز، في حين تكون طلبات وحاجيات ساكنة مدينة الزمامرة ونواحيها كثيرة، وهو ما يؤدي إلى حدوث اكتظاظ وازدحام وفوضى داخل هذا الفضاء الإداري والمالي  يؤثر سلبيا على سير العمل داخله بالرغم من وجود مساعد إداري يسهر على وضع نظام ترتيبي لطلبات الزبناء، كما أن هذه الفوضى والضجيج تربك عمل الموظفين وقد تجعلهم عرضة لارتكاب أخطاء إدارية، إضافة إلى ذلك فإن عملية الإنتظار تطول أكثر عندما يكون أحد الموظفين في إجازة سنوية أو حاصل إجازة مرض.

من جهة أخرى، تجب الإشارة إلى أن هذا المركز البريدي خضع في السنوات الأخيرة لمجموعة من الإصلاحات التي همت البنية التحتية، حولته إلى فضاء عصري ومريح يتوفر على عدد من كراسي الجلوس والإنتظار وعلى مكيفات التبريد والتدفئة، لكن النقطة السلبية التي لم يتم معالجتها هي عدم الزيادة في عدد الموظفين  من أجل الإستجابة للحاجيات المتزايدة للمواطنين القاطنين بمدينة الزمامرة والجماعات المجاورة والتي تستفيد من خدمات هذا المركز البريدي، وهو ما يجعلهم في غرفة الإنتظار وقتا طويلا لقضاء أغراضهم الإدارية والمالية.

هذا، وقد طال عدد من سكان جماعة الزمامرة والجماعات المجاورة لها  من عامل اقليم سيدي بنور التدخل لدى الجهات الوصية على هذا المركز البريدي قصد الزيادة في عدد الموظفين، والإستجابة لطلباتهم اليومية، وحل المشاكل المتعلقة بالإنتظار الطويل والتأخر في إنجاز حاجياتهم، علما أن مجموعة من الزبناء يتوفرون على حسابات وأرصدة مالية  مهمة بهذا المركز البريدي.

الوسوم
eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock