36 ساعةالأولىرياضة محلية

نهضة الزمامرة يحصد ثاني هزيمة داخل ميدانه أمام الدفاع الحسني الجديدي

Act4Community Jorf Lasfar

اعتلى فريق الدفاع الحسني الجديدي مؤقتا صدارة ترتيب البطولة الإحترافية للقسم الأول بمجموع 14 نقطة، بعد انتصاره الصعب هذا اليوم خارج قواعده بملعب الشهيد أحمد شكري بالزمامرة في أول ديربي بين الفريقين على جاره نهضة الزمامرة بهدفين لواحد برسم الجولة الثامنة مجمدا بذلك رصيد نهضة الزمامرة في الرتبة الثامنة بثمانية نقط.

وقد أثرت الغيابات الوازنة على أداء نهضة الزمامرة في هذه المباراة، من خلال غياب ثلاثة لاعبين أساسيين في التشكيلة الرسمية للفريق وهم المدافع المتأخر عبد الرحمان بركي، ولاعب وسط الميدان سعد اللمطي، والمهاجم ابراهيم البحري، بسبب الإصابة إضافة إلى غياب الحارس ياسين الحواصلي لمدة شهرين بسبب إجراءه عملية جراحية على الكثف. في حين غاب عن الدفاع الحسني الجديدي في هذه المباراة الطيبي بوخريص الذي خضع لعملية جراحية مؤخرا ستبعده عن الميادين لمدة أربعة أشهر، إلى جانب غياب مصطفى شيشان وسيكو كامارا أيضا بسبب الإصابة، والمتمرد ريكي تولينغي الذي تم معاقبته بإلحاقه بفريق الأمل.

وعلى العموم فقد كان هذه المباراة متحركة ومستواها التقني لا بأس به بين الفريقين، بالرغم من التساقطات المطرية الخفيففة التي أثرت على أرضية الميدان وحالت دون تحكم اللاعبين في الكرة.

فخلال الشوط الأول الشوط،  كان فريق نهضة الزمامرة هو الأفضل، وخلق أكبر عدد من الفرص لكنه ضيعها بسبب التسرع وعدم التركيز، إذن كان مصدر الخطورة تأتي من أقدام المهاجم الكابوني عبدوه اتشابو وعبد الصمد المباركي وهشام مرشاد، الذين ضيعوا أهدافا محققة في عدة مناسبات، في حين كان المهاجم الكونغولي جونتان إيفاصو والمهاجم التنزاني سيمون مسوفا يشكلون القوة الضاربة في خط الهجوم الجديدي، إذ تمكن جونتان إيفاصو من افتتاح حصة التسجيل في الدقيقة 37 مستغلا خطأ فادحا للمدافع المتأخر عصام بنعبدالله، بعد ذلك استطاع فريق نهضة الزمامرة تعديل النتيجة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع الذي أضافه الحكم هشام التيازي في الشوط الأول، وقعه عبد الصمد المباركي من ضربة جزاء على إثر إسقاط المهاجم جواد غبرة من طرف المدافع أيوب بن الشاوي.

أما في الشوط الثاني، فقد دخل فريق الدفاع الحسني الجديدي عازما على تحقيق نتيجة الإنتصار، إذ تمكن من مفاجأة مضيفه في الدقيقة 51 بتسجيله الهدف الثاني بواسطة يوسف أكردوم، والحفاظ على هذا التقدم حتى نهاية المباراة بتعزيز خط الدفاع والإعتماد على الحملات المضادة الخاطفة، هذا في الوقت الذي ضغط فيه نهضة الزمامرة بكل ثقله على مرمى الحارس محمد اليوسفي لكن دون بلوغ المرمى، بسبب قوة خط الدفاع الجديدي، وغياب الفعالية الهجومية نتيجة التسرع وعدم التركيز من طرف المهاجمين الزمامريين، إذ تبقى أخطر فرصة أتيحت لنهضة الزمامرة لتعديل النتيجة في الدقيقة 88 بواسطة عبد الصمد المباركي من ضربة خطأ مباشرة على مشارف مربع العمليات، إلا أن تدخل خط الدفاع الجديدي حال دون العودة في المباراة.

عزيز العبريدي

eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock