36 ساعةالأولىمجتمعنقطة ساخنة

عرقلة مشروع يساهم في الرفع من نسبة الولوج للماء .. يزيد من معاناة ساكنة مولاي عبدالله ويعاكس التوجهات الملكية

لا حديث بجماعة مولاي عبد الله باقليم الجديدة الا عن تأخر مشروع بناء خزان مائي بعدما تناهى  الى علم الساكنة عن  قيام الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بالجديدة بشراء  قطعة أرضية مساحتها هكتار من أجل بناء خزان مائي يعمل على تزويد أحياء دواوير جماعة مولاي عبد الله وسيدي  بوزيد بالماء  بشكل عادي وتخفيف الضغط على الخزان المائي المتواجد بمدينة الجديدة.

 الوكالة المستقلة وتعميم الاستفادة من الماء

باشرت الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل باقليمي الجديدة وسيدي بنور مشاريع تقوية التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي بهدف تحسين نسبة الولوج لهذه المادة الحيوية والقضاء على الهشاشة التي تعرفها بعض المناطق في هذا المجال.

وقد عملت، في هذا السياق،  على شراء قطعة أرضية مساحتها هكتار من أجل بناء خزان مائي بجماعة مولاي عبدالله  بهدف تيسير حصول المواطنات والمواطنين على قدم من المساواة على الماء والعيش  في بيئة سليمة لتلبية حاجاتهم الأساسية. تمت المصادقة على ميزانية المشروع خلال المجلس الاداري الأخير. وتمت عملية  اقتناء الأرض وتم وضع الملف لدى المحافطة العقارية .

اقبار الملف داخل المحافظة العقارية

تم وضع الملف منذ أزيد من 8 أشهر لدى ادارة الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية بالجديدة  لكن  لم يتم انهاء عملية البيع.  مصدر مطلع، أكد أن ادارة المحافظة رفضت تحفيظ العقار وطالبت بالإدلاء ما يبرر صلاحية  مدير الوكالة باقتناء العقار بتلك القيمة (2 مليون درهم).

الغريب في الأمر، أن العقار تم اقتنائه لفائدة الوكالة المستقلة أي سيصبح من ممتلكاتها وليس العكس وتم التأشير على عملية الشراء من طرف مصالح وزارة الاقتصاد والمالية، اضافة الى أنها ليست هذه المرة الأولى التي تقتني فيها الوكالة المستقلة عقارات من أجل بناء محطاتها ووكالاتها التجارية، اضافة إلى أن أمر الشراء صادق عليه المجلس الادراي  والقيمة المالية متضمنة  في الميزانية السنوية، والقرار يستمد شرعيته من القانون الأساسي للوكالة المستقلة.

أصوات تندد وتطالب بالاسراع بانجاز المشروع

بدأ مجموعة من الفاعلين الجمعويين بجماعة مولاي عبدالله، الذين التقتهم “الجديدة36” يندودن ويستنكرون تأخر المشروع الهام  الذي من شأنه تسهيل الولوج الى الماء والحد من معاناة الساكنة. وأشاروا إلى أن عرقلة انجاز الخزان المائي يعاكس البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027، الذي تمت بلورته تطبيقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

La Chambre d’Agriculture de la région de Casablanca-Settat
الوسوم
eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock