36 ساعةالأولىتربوياتتربية و تكوين

الثقافة التشكيلية ودورها في بناء درس التربية التشكيلية

الجديدة 36 eljadida

كتب : نبيل شويشو

تعتبر مادة التربية التشكيلية بالمفهوم الذي حدده الكتاب الابيض ( مادة متعددة الجوانب و الانشطة بسبب تقاطعها و تفاعلها مع مختلف المجالات وخاصة ما يتعلق منها بكل ما هو مرئي تشكيلي و ابداعي و مع جل التخصصات المتعلقة بابتكار الاشكال و النماذج و الصور )
والتربية التشكيلية بالمعنى الديداكتيكي مادة تربوية تمتلك من الخصوصيات ما يجعلها قادرة على تأهيل عدة جوانب في شخصية المتعلم و جعله شخصا متفردا و منفتحا و قادراعلى الانخراط في الحياة بكل ايجابية وتوفر له مجالا تعبيريا واسعا ينعش الجوانب الابداعية و العاطفية و الوجدانية و الفكرية لديه و يربي ذوقه الفني و الحسي و الجمالي
وتتجلى خصوصية درس التربية التشكيلية في جمعه بين قدرات و مهارات تلامس مختلف جوانب التعبير التشكيلي بتوظيف الخط و الشكل و المساحة واللون و الحجم و غيرها من العناصر الايقونية و مجربة شتى انواع المواد و الخامات وتوظيفها في أعمال فنية .
و بين معارف تغني ثقافة المتعلم التشكيلية وتجعله قادرا على تحليل و تقييم اعماله و انجازاته الفنية و ربطها باعمال كبار الفنانين التشكيلين العالميين على اختلاف مدارسهم واتجاهاتهم الفنية ما يجعل المتعلم قادرا على قراءة و تحليل الاعمال و التحف الفنية في ضوء المرجعيات البصرية الموجودة.

هذا، وتتطلب الثقافة التشكيلية من المدرس الاجتهاد في اختيار و توظيف الوثائق و الوسائل او الدعامات الملائمة لمحتوى كل مجال او مجزوءة من صور فوتوغرافية ومنشورات و رسومات شخصية للاستاذ اوانجازات مميزة لبعض التلاميذ او نماذج مجسمة من الثراث الجهوي و الوطني اوعينات من ادوات و خامات و غيرها ويمكن ايضا توظيف العدة الرقمية لتمرير الثقافة التشكيلية كاستعمال الحاسوب او الشاشة الرقمية و العاكس الضوئي اقراص مدمجة و شرائح التخزين و غيرها من الوسائل التي تيسر عمل الاستاذ وتنقل العملية التعليمية ككل الى فضاءات اوسع و ارحب تغني مخيلة المتعلم و تشبع شغفه الفني

واذا كانت الثقافة التشكيلية مصدرا لشرح و الاستيعاب فأهميتها ضمن فقرات الدرس التشكيلي لا يختلف فيها اثنان فهي تعمل على تنمية الحس الجمالي و الاستيتيقي لدى المتعلمين، ربط انجازات المتعلمين بابداعات كبار الفنانين التشكيليين العالميين
التعرف على أهم المدارس و التيارات الفنية التي طبعت تطور الفن التشكيلي عبر العصور ، التشويق و خلق المتعة و الرغبة في التعلم لدى التلاميذ من خلال التنويع في الوسائل و الدعامات البيداغوجية ، فهم العمل الفني و علاقته بسياق التلميذ التاريخي و الثقافي و محيطه البيئي، تنمية الرصيد المعرفي و الايقوني و اكتساب ابجدية اللغة التشكيلية بغية التمكن من اساليب القراءة و التحليل، اغناء المتحف الخيالي و البصري للمتعلم ، وتطوير ملكة التذوق و التمثل البصري لموضوعات التعلم.

و تدرج الثقافة التشكيلية حسب الطريقة المتبعة في الدرس و حسب خصوصيات النشاط او العمل فهي اما ان تكون في نهاية الحصة اي عند عرض اعمال و انجازات الثقافة التشكيلية و تقويمها فيتم ربطها بالثقافة التشكيلية و تعزيزها بصور و نماذج و هذا ما يعتمده المدرس في طريقة العمل بالاشكاليات او طريقة الاقتراح حسب ما يقتضيه تنفيذ العمل عند اعتماد طريقة المشروع في بداية الحصة او نهايتها او اثناء الـدرس فتدرج الثــقافة التشـكـيلية حسب ظروف العمل و في الوقت المناسب لها.

و لكي تكون فقرة الثقافة التشكيلية فعالة و ايجابية يتوجب على الاستاذ اختيار موادها بعناية دون الوقوع في الاطناب و الحشو لتفادي كل ما يمكن ان يولد لدى المتعلم شعورا بالنفور و الملل و عدم الفهم اذ يكفي الاستعانة بتحليل بسيط لبعض الصور اوالاعمال الفنية باعتماد اسلوب الحوار المباشر مع التلاميذ لاستخراج الجوانب التشكيلية التي لها علاقة بالدرس سواء على مستوى الموضوع او تقنية الانجاز المستعملة او الاسلوب التشكيلي كما يمكن الاستعانة في الثقافة التشكيلية بصور الفوتوغرافية لانتاجات حضارات سابقة كالحضارة الاسلامية و الحضارة الهندية و الحضارة الفرعونية و غيرها اوصور و نماذج لمنتوجات الصناعة التقليدية وتصاميم معمارية او مطبوعات و منشورات و تصاميم كرافيكية و غيرها من النماذج البصرية التي توسع دائرة رؤيته للعالم و للحضارة البشرية.

+ أستاذ التربية التشكيلية
بثانوية مولاي عبدالله بالجديدة

Ecole AL BADAILE Privée
الوسوم
eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock