36 ساعةالأولىذاكرة الجديدة

دكالة أرض الخصب والرجال (الجزء 1)

Act4Community Jorf Lasfar

الجديدة 36 eljadida

كتب : رشيد لفضالي

لاتزال أرض دكالة معطاءة تنجب العلماء الافذاذ ورجال التربية والإصلاح على مر تاريخها المجيد، والذين وقفوا سدا منيعا أمام حملات الاستعمار البرتغالي وبعده الفرنسي. والشاهد على ذلك العدد الكبير من الزوايا والرباطات التي ٲسست بمحاذاة الساحل الأطلسي من دكالة إلى حدود حاحا لاستنهاض همم المجاهدين ضد المحتل .

ونقف في هذه السلسلة الرمضانية على عدد من الوجوه التي نذرت حياتها لخدمة المجتمع والوطن والعلم، وعلى رأسهم العلامة المحدث شيخ الإسلام” أبي شعيب بن عبد الرحمن الدكالي الصديقي” الخطيب المفوه والقاضي العادل والمحدث الحافظ العالم بعلل الأسانيد يقصده طلاب الحديث فيكشف لهم مبهم الروايات ،وينقدها سندا ومتنا، الداعية الأثري الذي ٲحيا الله به القلوب وانار به العقول مشرقا ومغربا، رحل إلى مصر والحجاز ولقي الاكابر وٲم الناس في الحرم المكي الشريف، ثم عاد إلى وطنه تعظمه الملوك ، وركز على الدعوة إلى العمل بالحديث وإحياء المذهب المالكي ونبذ الجمود، ودعا إلى التمسك بالكتاب والسنة وإصلاح العقيدة حتى ٲقبل عليه الناس وتتلمذ على يديه الكثير ،ويعد ٲحد دعاة التجديد الديني بالغرب الإسلامي عموما. وقد صدق فيه قول الشاعر:
وأبو شعيب فخر كل مفاخر بالعلم مشغوف بعقل مسود
دكالة شرفت به بل كلنا ٲعظم بهما واحد متعدد

ينتسب المحدث الحافظ أبوشعيب بن عبد الرحمن الدكالي الصديقي إلى منطقة الصديقات من قبيلة اولاد عمرو إحدى قبائل دكالة العربية التي استوطنت مدينة الغربية ما بين الجديدة واسفي بمحاذاة الشريط الأطلسي، حيث اشتهرت أسرته بالعلم والفضل الصلاح، واشتهر منهم عدة مشايخ من أمثال الشيخ الصالح ابو فراس عبد العزيز جد ابي شعيب الدكالي وعميه ابو شعيب ومحمد ابني عبد العزيز، إذ سار على نهجهم وصقله بالممارسة الرحلة الى منابع العلم بمصر وشبه الجزيرة العربية حتى أحرز مكانة متميزة بين علماء المشرق والمغرب، وقد تلقى ابو شعيب تعليمه الأولي بمسقط رأسه (منطقة الصديقات بالغربية) على يعدد من المشايخ منهم العلامة ابن عزوز والعلامة محمد الصديقي ومحمد الطاهر الصديقي وغيرهم، ثم انتقل إلى منطقة الريف لإلقاء دروس الفقه والحديث والقراءات. ومنذ 1315 ه هز الرحال إلى أرض الكنانة حيث انفتح على مشايخ الأزهر مثل شيخ الإسلام سليم البشري والعلامة الشيخ محمد بخيت والشيخ محمد محمود الشنقيطي اللغوي المغمور والشيخ أحمد الرفاعي وغيرهم وقد مكنته هذه الإقامة بمصر من الانفتاح بشكل مباشر على النهضة الفكرية والإصلاحية المنفتحة عل الحضارة الغربية ، وبالتالي المساهمة في تكوينه العلمي وتوجهه الفكري.

وبعد ذلك توجه صوب مكة لنهل المزيد من العلوم حيث احتك بنخبة من علماء العالم الإسلامي في ذلك الوقت واجازه الكثير منهم، وترتبط عوامل هذه النقلة النوعية إلى مكة بطلب واليها عون الرفيق من الأزهر اختيار إمام ومفتي وخطيب للحرم المكي يكون عالما مطلعا على الكتاب والسنة، فما كان على شيخ الأزهر سليم البشري إلا اختيار ابي شعيب الدكالي لهذه المهمة، وبالتالي أصبح إماما وخطيبا ومفتيا ومدرسا للمسلم في الحرمين الشريفين، وهكذا داع صيته في بقاع العالم الإسلامي خاصة، وهو ما دفع بالسلطان المولى عبد الحفيظ عندما تولى الحكم إلى دعوة العلامة ابو شعيب الدكالي للمساهمة في حركة الإصلاح بالمغرب.

ومنذ 1910م/1328ه عاد ابو شعيب الدكالي إلى المغرب حيث ٲقام بفاس وٲقبل عليه طلبتها ووجهاؤها، ثم ٲشرف على قضاء مراكش، ومنذ 1912م ٲصبح وزيرا للعدل والمعارف إذ انهمك في إصلاح القضاء معتمدا على تجربته المتميزة في هذا الباب حيث اشترط الكفاءة الشرعية والنزاهة في المترشحين للقضاء مع إحداث لجان تسهر على الامتحانات والترقيات والتٲديبات.

كما انفتح على إدارة المعارف والشؤون الدينية وٲشرف على الإصلاح الديني خاصة بجامع القرويين بمساعدة طلابه ومعارفه، كما كان ينوب عن الصدر الأعظم (الوزير الأول ) في توقيع المراسيم ،واستمر في وزارة العدل إلى سنة 1923م/1342ه ،حيث طلب اعفاءه لأسباب صحية.

الوسوم
eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock