36 ساعةالأولىمجتمع

تفاصيل .. أغرب جريمة قتل وقعت بالجديدة !!

Act4Community Jorf Lasfar

حقائق صادمة كشفها التحقيق الذي أجرته الضابطة  القضائية بالجديدة مع مستخدم بالجرف الأصفر  بخصوص حقيقة وفاة زوجته.

ففي تفاصيل الخبر، أبان الاستماع إلى الزوج (26 سنة)، أنه عندما كان بصدد الترتيبات الأخيرة لدفن زوجته (16 سنة)، امتنعت امرأة كانت بصدد تغسيلها وتجهيزها، عن ذلك، لما لاحظت رضوضا على رأسها، وأصرت على إخبار الأمن، رغم أن الزوج قال للمغسّلة “عافاك ستري ما ستر الله”، وهي اللحظة التي اختلط فيها الأمر على الزوج الذي بدا حائرا في أمره، وشرع يفكر في تبرير لوفاة غامضة.

وكان الزوج، في البداية، قد صرح لعناصر الشرطة، أن مصدر الكدمات التي على وجه الضحية، أنها نتاج حصة علاجية خلال الرقية الشرعية قام بها لإخراج جن كان يسكنها ويعرضها لنوبات نفسية حادة، وفق سيناريو حبكه بإتقان كبير.

وأشار إلى أن بعض نقط دم على رأس القتيلة هي من ضربة بندقية تستخدم للديكور، سددها إلى الجن الذي أبى أن يخرج من جسد الزوجة بيسر وسهولة.

ونقلت الجريدة عن مصادرها أن ملامح الزوج الملتحي كانت توحي بداية بأنه على حق، خاصة وأنه كان يتحدث المحققين بلوعة وأسى عن الزوجة الفقيدة.

وعند الاستماع إلى والدي الضحية، أكدا أن ابنتهما لم تكن تشكو من الصرع أو بها مس من الجن، وهي التصريحات التي أكدتها أيضا والدة الزوج، حيث صرحت بأن زوجة ابنها كانت سليمة وتعيش معها في البيت نفسه، وهو ما دفع بالمحققين إلى تشديد الخناق على الزوج، الذي انهار معترفا بالحقيقة.

وقد صرح الزوج، بعد ذلك، بأن خلافا نشب بينهما وهما على فراش الزوجية، سيما وأن الزوجة كانت تمر من فترة العادة الشهرية، فتطور الخلاف إلى ضرب ثم خنق. كاشفا أنه اختلق قصة الرقية الشرعية من أجل تمويه البحث.

هذا، في الوقت الذي أبانت فيه نتيجة البحث الجنائي والتي جاءت منسجمة مع التشريح الطبي، أن الموت نتجت عن خنق للأنفاس.

بعد ذلك، تمت إحالة الجاني على الوكيل العام للملك بتهمتي القتل العمد ومحاولة إخفاء معالم الجريمة، قبل أن يودعه قاضي التحقيق السجن المحلي سيدي موسى.

كما أودع القاضي ذاته مساعد طبيب يعمل بالقسم الصحي لبلدية الجديدة، السجن رفقة الزوج، بتهمة تلقي رشوة بقيمة 200 درهم من الجاني وتمكينه من رخصة دفن القتيلة.

كما تابع قاضي التحقيق ثلاثة مستخدمين في شركة للإنقاذ، ضمنهم طبيب وممرضة بتهمة عدم التبليغ، لما حضروا بعد مهاتفتهم من قبل الزوج إلى المنزل، مسرح الجريمة، قصد إسعاف الزوجة القتيلة، وبعد معاينهم حالة الزوجة، انصرفوا بعد تأكدهم من موتها ولم يخبروا أمن الجديدة بالحادث.

الجديدة36

الوسوم
eljadida36.com-amxa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock