36 ساعةالأولىتربويات

بالأرقام.. اهتمام متزايد بالبحث العلمي بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة

الجديدة36. كشف يحيى بوغالب  رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة أن أنشطة البحث العلمي بجامعة شعيب الدكالي تعرف تطورا بناء على حاجيات القطاعات الاقتصادية والاجتماعية وخصوصيات الجهة في سياق حالي للعولمة والتنافسية الاقتصادية corel write kostenlos downloaden. فقد طَوَّرَتْ جامعة شعيب الدكالي، منذ نشأتها، أنشطتها البحثية بهدف تجميع هيئاتها وتثمين نتائجها download ebay invoice. لذلك قامت بوضع سياسات لتنمية البحث العلمي بها عن طريق تجميع الباحثين وترشيد الموارد المخصصة من أجل تقوية الإحساس بالانتماء وإعطاء رؤيا واضحة لمميزات الجامعة download the game via steam. وقد أولت الجامعة في استراتيجية تطويرها في الفترة 2015-2019، أهمية كبرى للبحث العلمي وتثمين نتائجه ، حيث تنفذ سياستها في هذا مجال عبر مشاورات واسعة مع الهيآت العلمية بها وبتناسق مع الإمكانات والمتطلبات السوسيو اقتصادية للجهة والإقليم والمملكة zoom app op laptop. و تهدف هذه السياسة إلى :

  • تعزيز التبادل بين مختلف التخصصات وانفتاح هيآت البحث samsung galaxy s7 can no longer images.
  • تشجيع التبادل واللقاءات بين الباحثين والفاعلين بالقطاعات الصناعية والاندماج المهني للخريجين herunterladen.
  • المساهمة في الإشعاع الجهوي والوطني والدولي للجامعة.
  • تدبير الاعتمادات المخصصة للبحث العلمي بطريقة منسقة وتشاركية prosieben videos herunterladen.
  • السهر على الحفاظ على مستوى عال للأطروحات والشواهد المسلمة من طرف الجامعة التي لها علاقة بالبحث العلمي مع احترام الأدبيات الجامعية Download videos from youtube to iphone.
  • العمل على تثمين نتائج البحث العلمي للمساهمة في قطار تنمية الإقليم والجهة والمملكة wie video von youtube downloaden.

وأشار رئيس الجامعة خلال الندوة الصحفية بمناسبة الدخول الجامعي إلى أن قياس جودة البحث العلمي بمدى اعتراف الوزارة الوصية والهيآت المختصة (المركز الوطني للبحث العلمي والتقني CNRST وهيآت أخرى) بمختبرات البحث مما يوفر للطالب بسلك الدكتوراه حظوظا أوفر لولوج سوق الشغل وكذا بعدد الاتفاقيات المبرمة بين الجامعة والمحيط الصناعي والاقتصادي لتطوير تقنيات علمية لفائدته وعدد المنشورات العلمية المصنفة والشراكات مع جامعات وهيآت وطنية ودولية sticker herunterladen ios.

يعتبر الإنتاج العلمي أحد أهم المؤشرات الذي يبين مدى تقدم الجامعة. وعرفت الفترة الممتدة من 2009 إلى 2015، ارتفاعا منتظما في الإنتاج العلمي بالجامعة حيث تضاعف عدد المنشورات العلمية بالمجلات المصنفة مع طفرة مهمة في الإنتاج بمجال العلوم والتقنيات:

  • 13 مناقشة التأهيل الجامعي.
  • 29 مناقشة أطروحات الدكتوراه.
  • 363 منشورة مصنفة.
  • 153 منشورة علمية في مجلات ب أو بدون لجن قراءة.
  • 25 مؤلف منشور.
  • 101 فصل بمؤلفات.
  • 59 تظاهرة علمية.
  • 5 براءات اختراع مسجلة (1 في 2015 و 1 في 2016).
  • 14 مشروع بحث.
  • 30 منحة امتياز من المركز الوطني للبحث العلمي والتقني.
  • 6 مشاريع تبادل طلبة.
  • 24 اتفاقية.

هذا، وقد بلغ عدد الاتفاقيات الموقعة بين الجامعة وشركائها 228 اتفاقية من بينها 24 وقعت خلال السنة 2016-2017.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock