36 ساعةأنا وحدي نضوي البلادالأولى

عبد اللطيف البيدوري : لا بد أن تصبح الثقافة رافعة متعددة الأبعاد للرخاء الاقتصادي

أكد عبداللطيف البيدوري رئيس الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة على أهمية الثقافة  باعتبارها موردا للنمو والاستثمار والتشغيل أكثر قربا من المجالات الترابية والحاجيات المحلية amazon filme downloaden laptop.

وأوضح، على هامش اللقاء الذي نظمته الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة حول موضوع الثقافة في النموذج التنموي الجديد أن الثقافة من منظور النموذج التنموي الجديد تستجيب لمتطلب مزدوج للوحدة الوطنية والتنوع بحيث يجعل هذا النموذج من تنمية قدرات المواطن وازدهاره ومن تحرير المبادرات شرطا من شروط الإقلاع والريادة spotify über mobilfunknetz herunterladen.

وشدد المتحدث ذاته على ضرورة تشجيع المبادرات الصاعدة والابتكارات، والمقترحات الصادرة عن كل الفاعلين في الحقل الثقافي مشيرا إلى أن مطالب الفئات الشابة تتمثل أساسا تثمين ومضاعفة الفضاءات المخصصة للتعبير الثقافي والفني والبنيات التحتية والأنشطة الرياضية herunterladen.

وتابع قائلا،  إن الثقافة المتاحة للجميع تعتبر ليس فحسب مصدرا لتنمية قدرات الفرد، بل أيضا شرطا ضروريا لبناء مجتمع ديمقراطي وعيش مشترك متناغم يتناسب مع ثراء المغرب وتنوعه الثقافي، مشيرا إلى أن الثقافة يمكن أن تصبح قطاعا مهما لخلق فرص الشغل والثروة herunterladen.

وختم عبد اللطيف البيدوري كلامه بأن الثقافة في المغرب، الذي يعتبر بلدا غنيا بتنوعه الثقافي وعمقه التاريخي وتراثه المادي واللامادي، يجب أن تصبح رافعة متعددة الأبعاد للرخاء الاقتصادي وللرابط الاجتماعي المتماسك وللقوة الناعمة في المجال الجيوسياسي.

هذا، وقد أشاد عبداللطيف البيدوري رئيس الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة بدور عامل اقليم الجديدة في المساهمة في الرقي بالشأن الثقافي بإقليم الجديدة  ودعم المجلس الاقليمي والجماعات الترابية الى جانب مندوبية الثقافة التي تعمل على تنزيل استراتيجية الوزارة بالشكل السليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock