36 ساعةالأولى

فوضى في قطاع الطاكسيات بإقليم الجديدة

يعيش ركاب الطاكسيات ساعات من الجحيم بشكل يومي أثناء تنقلاتهم بسبب جشع بعض المهنيين الذين لا يمتثلون لقرار الحكومة والمتمثل في “عدم تجاوز 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي”.

وحسب عدد من الغاضبين الذين ، التقتهم “الجديدة36” ،فإنهم يؤكدون أن تسعيرة الطاكسيات (ثمن الرحلة) تضاعفت بعد تطبيق القرار لكن بعض السائقين يعملون على نقل الركاب بعد مغادرة نقطة الانطلاق  حيث تتجاوز الطاقة الاستيعابية 50 في المائة وفي بعض الأحيان تصل الى 100 في غياب المراقبة وجشع بعض السائقين.

الأمر الذي لا يستسغه الركاب حيث يجدون أنفسهم في جدال وشد للحبل مع السائق معبرين عن احتجاجهم ورفضهم للزيادة في الطاقة الاستيعابية  احتراما للتدابير الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورنا  وأدائهم ثمن الرحلة  مضاعفا.

يقول أحمد “بعض السائقين يستغلون الجائحة … كيهزو 3 البلايص من المحطة بثمن مضوبل .. وفي الطريق كيزيدو يهزو الناس ويدكسو الطاكسي… ما هامهم لا كورونا لا جدارمية”.

هذا، في الوقت الذي  يمتثل فيه عدد آخر من السائقين  للقرار  الحكومي حيث لا تتجاوز الطاقة الاستيعابية للطاكسيات 50 في المائة.

ويطالب الغاضبون من الجهات المختصة بتفعيل المراقبة وعدم ترك الفوضى تنخر القطاع وتزيد من معاناة المواطن.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock