36 ساعةأنا وحدي نضوي البلادالأولى

سباق محموم للظفر بمنصب رئيس جماعة الجديدة

يتسابق المترشحون في مدينة الجديدة للسعي والبحث عن السبل الكفيلة للوصول إلى جميع الناخبين وكسب ثقتهم.

ومع بدء العد التنازلي لإجراء الانتخابات الجماعية، كثف المترشحون وأنصارهم في المدينة جهودهم وتحركاتهم لاستقطاب وجذب أكبر قدر من الأصوات الانتخابية المتوقعة لصالحهم، خاصة تلك التي لم تحسم قرارها بعد حول الشخصية أو القائمة الانتخابية التي ستختارها يوم الاقتراع.

فقد أعلن مجموعة من الوكلاء التنافس على منصب الرئاسة،  فإلى جانب الرئيس السابق جمال بنربيعة وكيل لائحة حزب الاستقلال “الميزان” الذي يرغب في العودة الى كرسي الرئيس، رفع رفيق بناصر وكيل حزب  التجمع الوطني للأحرار “الحمامة” شعار “الجديدة تستاهل أحسن” ووضعت لائحته منصب الرئيس هدفا يسعى الجميع الى تحقيقه.

ويتنافس حزب العدالة والتنمية ووكيل لائحته لحسن مقبولي أيضا على منصب الرئيس ويعول على أصوات ساكنة الجديدة من أجل الظفر بمنصب الرئيس.

الأصالة والمعاصرة، ترغب  في تكرار تجربة الرئيس الأسبق عبد الحكيم سجدة وإيصال عبدالحق مهذب الى منصب الرئيس.

يوسف بايزيد وكيل لائحة حزب التقدم والاشتراكية “الكتاب” يرغب بدوره في منصب الرئيس واستعادة كبريائه ونسيان ما جرى في غرفة الدارالبيضاء.

أما فؤاد مسكوت الذي اختار لائحة  “لامنتمي”، فيواصل البحث عن 10 آلاف صوت من أجل الظفر بالمنصب.

خليل بنرزوق وكيل لائحة النهضة والفضيلة “الشمس” ونورالدين اللبار وكيل لائحة الانصاف “التفاح”، يتشبتان بأحقيتهما في تسيير بلدية الجديدة.

فيما باقي الأحزاب، تراهن على كسب عدد كبير من أصوات الناخبين “الحائرة” من أجل خلق المفاجأة، والتمكن من الحصول على مناصب النيابة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock