36 ساعةالأولىزوم

بعد إعلان استئناف الدراسة حضوريا.. دعوات بفتح الأحياء الجامعية

دعا الاتحاد الوطني لطلبة المغرب الدولة إلى  تحمل مسؤوليتها والاستعجال في فتح الأحياء والمطاعم الجامعية، وتهييئها لاستقبال الطلبة المستفيدين على قلتهم وإيلاء العناية اللازمة للمرافق الحيوية والصحية داخل الحرم الجامعي.

وقالت الكتابة الوطنية للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، في بيان ضم ملاحظات حول بلاغ الوزارة الصادر يوم 30 شتنبر 2021، إن «اعتماد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للتعليم الحضوري في جميع الأسلاك والمستويات، “أمر يفرضه الواقع بسبب غياب مبرر حقيقي يسمح باستمرار التعليم عن بعد», مشيرة إلى أن «تنامي الأصوات الطلابية بجميع الجامعات المغربية المنادية بضرورة اعتماد التعليم الحضوري، لم يترك للوزارة خيارا آخر غير الاستجابة لهذا المطلب، خصوصا وأن كل المعطيات والمؤشرات تؤكد بأن نتائج التعليم عن بعد كانت كارثية».

وانتقدت الكتابة الوطنية لـ « أوطم»، عدم تطرق الوزارة لموضوع الأحياء الجامعية، معتبرة أنه «من غير المعقول أن يقفز بلاغ الوزارة على الأحياء الجامعية، دون الحسم في مسألة فتحها، خصوصا مع اعتماده التعليم الحضوري، وسماح الدولة للإقامات الخاصة بالعمل دون شروط منذ السنة الماضية».

وتساءل طلبة المغرب، عن المكان الذي سيقطن فيه الطلاب، مشددة على أن الإعلان عن نمط التعليم ليلة واحدة قبل موعد الدخول الجامعي الرسمي، يؤكد أن الوزارة لم تستحضر وضعية الآلاف من الطلبة الآفقيين الذين يحتاجون على الأقل أسبوعا لاكتراء البيوت، لأن غالبيتهم لايستفيدون من الأحياء الجامعية.

وأشار المصدر، استنادا إلى تقارير رسمية لسنة 2016 أن الأحياء آوت أقل من 50.000 من عدد المسجلين الذي وصل إلى 750.000 طالب، أي أن عدد الطلاب المستفيدين من السكن الجامعي أقل من 9% من إجمالي عدد الطلاب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock