36 ساعةأنا وحدي نضوي البلادالأولى

الفاطمي يسائل وزير الصحة حول مآل مستشفى سيدي اسماعيل بإقليم الجديدة

وجه  النائب البرلماني مولاي المهدي الفاطمي عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سؤالا كتابيا  الى وزير الصحة والحماية الاجتماعية حول مآل مستشفى سيدي اسماعيل بإقليم الجديدة.

وجاء في السؤال  أن ساكنة «سيدي اسماعيل، تراهن منذ مدة، على بناء مستشفى محلي دون أن يتحقق حلمها  علما أن دائر سيدي اسماعيل لوحدها تضم 12 جماعة قروية وبكثافة سكانية عالية ، كما أنها تعرف نسبة عالية من الوفيات خاصة الحوامل».

وأضاف النائب البرلماني أن سيدي اسماعيل «تعتبر دائرة الموت  بالنسبة لحوادث السير. ورغم أن  المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  لعمالة اقليم الجديدة ، قد ضخت  المساهمة المالية في حينها، والجماعة القروية اوجدت  الوعاء العقاري الذي سيقام عليه المستشفى المحلي، مازالت الوزارة لم ترخص بعد ولم تبدي نيتها  في انشاء هذا المستشفى  الذي سينقذ العديد من الأرواح البشرية خاصة  في وسط النساء ومصابي حوداث السير وضحايا الزواحف السامة».

وتساءل  النائب البرلماني مولاي المهدي الفاطمي  عن «وجود ارادة حقيقية لبناء هذه المؤسسة الصحية التي ستعود بالنفع على الساكنة وستخفف الضغط على مستشفى محمد الخامس في الوقت الذي لم يتبق  من تاحقيق هذا الحلم  سوى الاعلان عن نية وزارة الصحة في دفع حصتها واعطاء انطلاقة الأشغال».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock