36 ساعةالأولىمجتمع

السيبة.. الاعتداء على أستاذة بثانوية الجرف الأصفر برشق سيارتها بالحجارة

الأمور لسيت بخير بثانوية الجرف الأصفر بمديرية الجديدة خاصة بعدما تطور الأمر إلى رشق سيارات الأساتذة بالحجارة.

فقد تم الاعتداء، يوم الثلاثاء، على أستاذة مادة الفرنسية برشق سيارتها بالحجارة عند مدخل للمؤسسة المواجدة بزاوية سيدي اسماعيل، الأمر الذي جعل الأستاذة تعيش في ساعات من الجحيم .

يؤكد نقابيون ينتمون الى  الجامعة الوطنية للتعليم UMT بالجديدة  أن “حالة السيبة التي تعيشها المؤسسة تدفع بمجموعة من التلاميذ إلى نهج سلوك “البلطجة” وفرض شروطهم على الأساتذة من قبيل إعطاء  موضوع امتحان مادة التعبير الكتابي لإنجازه في المنزل بدلا من تحريره في القسم .

وأشاروا إلى أن التقارير “التي يحررها الأساتذة لا تلقى تفاعلا من طرف الاداريين، الأمر الذي يزيد من  تهور بعض التلاميذ” .

وأمام هذه الأوضاع، نظم الأساتذة، صباح اليوم الخميس، وقفة احتجاجية للتنديد بالسلوكات المتهورة والطائشة لبعض التلاميذ والمطالبة بحفظ كرامة ونساء ورجال التعليم. كما تم تقديم شكاية في الموضوع  لدى المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي اسماعيل.

 

 

تعليق واحد

  1. نظمت هذه الوقفة الاحتجاجية تنديدا بسلوك اللا نربوي والا اخلاقي . وخصوصا ضد استاذة مشهودا لها بالكفاءة و غيرتها على المتعلمين. وكلنا ضد هذه الاعمال غير الرشيدة.
    ولكن هذا لايدل على ان المؤسسة تعيش السيبة ووالتسيب داخل حرمها. بل نجد الاطر الادارية تسهر على توفير المناخ الملائم، على الرغم من قلة عددهم امام عدد المتعلمين…
    اما بالنسبة لقرير فالمذكرة 17 اكتوير 2014 هي تحدد نوع العقوبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock