36 ساعةالأولىتربويات

نقابة UMT تنبه الى تدهور الأوضاع بثانوية النجد بالجديدة

الأوضاع ليست بخير  بثانوية النجد التأهيلية  ، فقد عبرت اللجنة النقابية  للمؤسسة المنتمية للجامعة الوطنية للتعليم UMT  بالجديدة  عن «قلقها مما آلت إليها الأوضاع بالمؤسسة التعليمية والتي تستدعي تدخلا عاجلا من طرف المديرية الإقليمية من جهة والجهات الأمنية من جهة أخرى من أجل انقاذ ما يمكن إنقاذه».

هذا، وقد أدانت ، في بيان لها، انتهاك حرمة المؤسسة والاعتداء على الأطر التربوية والإدارية داخل المؤسسة التعليمية وعبرت  عن تضامنها المطلق مع أستاذة الثانوية الاعدادي مادة الفرنسية ضحية الاعتداء الأخير.

كما رفضت «التشويش والتدخل في شؤون المؤسسة من طرف أشخاص لم تعد تربطهم أي صلة بالمؤسسة. واستنكرت حملة التشهير ضد المؤسسة على مواقع التواصل الاجتماعي».

ودعت  اللجنة النقابية  للمؤسسة المنتمية للجامعة الوطنية للتعليم UMT  بالجديدة ، في البيان ذاته، المديرية الإقليمية الى القضاء على الاكتظاظ ( العدد يفوق 2000 تلميذ) الذي بات يعرقل السير العادي للمؤسسة عبر احداث ثانوية تأهيلية جديدة وترك  السلك الاعدادي بثانوية النجد الحالية.

كما طالبت من المديرية الإقليمية بتوفير الوسائل الضرورية لعمل الأساتذة (طاولات – مسلاط …).

ودعت الجهات الأمنية  الى «حماية محيط المؤسسة التعليمية الذي بات قبلة للمنحرفين والمتهورين وبائعي الممنوعات».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock