36 ساعةالأولىمجتمع

الجديدة .. مدرسة طه حسين تتحول الى بؤرة للعنف المدرسي وUMT تعتبر كرامة نساء ورجال التعليم

تستمر الاعتداءات  على نساء وجال التعليم بمديرية الجديدة. هذه المرة بمدرسة طه حسين التي تحولت  الى «بؤرة للعنف المدرسي ومسرحا للاعتداء على نساء ورجال التعليم» .

فقد شهدت المؤسسة، اليوم الخميس، فصول اعتداء جديد  ضحيته الأستاذة أمينة مشبال  حيث قام أحد المتهورين “أب تلميذة” الذي ولج الى المؤسسة وراح يهدد تلميذة التي تدرس مع ابنته في نفس الفوج قبل أن تتدخل الأستاذة أمينة مشبال  لمعالجة الأمر  لكن أب التلميذة لم يستسغ الأمر وانفجر على الأستاذة  بشكل عنيف  مع التهديد والاهانة  قبل أن يعمم الاهانة على جميع الأساتذة الحاضرين الذين تدخلوا لتهدئة الوضع.

يقول الأساتذة  المنتمون الى الجامعة الوطنية للتعليم UMT بالجديدة  أن هذه الواقعة مرفوضة شكلا ومضمونا، تنضاف الى سلسلة «الاعتداءات الشنيعة التي باتت الشغيلة التعليمية ضحية لها، وهي تؤدي واجبها المهني.

وأعلنوا  عن تضامنهم المطلق واللامشروط مع الأستاذة أمينة مشبال ومعها أساتذة وأطر مدرسة طه حسين، وكافة نساء ورجال التعليم ضحايا الاعتداءات بالإقليم.

وحملت اللجنة النقابية لمؤسسة طه حسين  المنتمية الجامعة الوطنية للتعليم UMT  بالجديدة مسؤولية هذه الاعتداءات، وطالبتها بتوفير الحماية، والظروف الملائمة للاشتغال داخل المؤسسات التعليمية.

هذا، وتعتبر الجامعة الوطنية للتعليم UMT  بالجديدة كرامة نساء ورجال التعليم بالإقليم خطا أحمر، ودعت الجهات الوصية على القطاع إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، وترتيب الجزاءات القانونية لوضع حد لمثل هذه السلوكات الخطيرة التي أصبحت تهدد أمن وسلامة الشغيلة التعليمية.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock