36 ساعةالأولىمجتمع

ارتباك في مراكز امتحان الكفاءة المهنية بالجديدة وUMT تحتج

عاش عدد من نساء ورجال التعليم ساعة من الجحيم، صباح اليوم السبت، في مراكز الامتحان بمديرية الجديدة  المخصصة لاجتياز امتحان الكفاءة المهنية دورة دجنبر 2021 بعدما وجدوا أنفسهم تائهين بين مراكز الإمتحان. المثير في الأمر أن أستاذة لم تجد قاعة الامتحان لسبب بسيط أن تلك المؤسسة التعليمية لا تتوفر على رقم القاعة 19  الموجود في الاستدعاء.

وأمام هذا الوضع، سارعت  الجامعة الوطنية للتعليم UMT  بالجديدة الى توجيه رسالة احتجاج الى المدير الإقليمي  لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة،  عبرت فيها   عن «احتجاج فئة واسعة من نساء ورجال التعليم بإقليم الجديدة  والتي كانت اليوم مستعدة لاجتياز امتحان الكفاءة المهنية دورة دجنبر 2021 لكن الارتباك وسوء التنظيم ، لهذه المحطة الهامة في المسار المهني للموظف، أثر بشكل سلبي على الوضع النفسي ولم يضمن تكافؤ الفرص  لجميع المترشحات والمترشحين».

وأشارت الى أن عدد منهم «اضطر  الى التنقل بين مراكز الامتحان، تحت الأمطار، بعدما تم منعهم من الولوج  لإجراء الامتحان في المركز المدون في الاستدعاء وتمت مطالبتهم  بتغيير الوجهة  الى مركز امتحان آخر ومنهم من تمت مطالبته بتغيير القاعة في نفس مركز الإمتحان. الأمر الذي نتج عنه ارتباك في مراكز الامتحان واستياء وتذمر  المترشحات والمترشحين».

هذا، ولم يتمكن عدد منهم من الوصول الى قاعة الامتحان الا بعد مرور نصف ساعة ومنهم من انسحب احتجاجا على هذا التنظيم وضاعت منهم فرصة الترقي.

وقد دعت الجامعة الوطنية للتعليم UMT  بالجديدة المدير الإقليمي الى «تقديم اعتذار للمتضررين  وفتح تحقيق في الموضوع وترتيب الجزاءات  على كل من ساهم في  افشال هذه المحطة الهامة في المسار المهني للموظف. كما نؤكد لكم أننا مصرون على تتبع هذا الملف» .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock