36 ساعةالأولىمجتمعملفات ساخنة

جامعيون يطالبون بافتحاص مالية المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة

الجديدة 36 eljadida

وجه جامعيون رسالة إلى كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومدير مديرية المنشآت العامة والخوصصة بوزارة الاقتصاد و المالية، يطالبون فيها بإفتحاص مالية المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة sticker download kostenlos.

وجاء في الرسالة التي تتوفر “الجديدة36″ على نسخة منها، ” عرفت المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة بداية هدا الموسم الجامعي حدثا استثنائيا يتجلى في إعفاء المدير السابق للمدرسة شهر يوليوز 2016، بناءا على عدة تقارير تفيد سوء التسيير الإداري والمالي، كما تم إعفاء نائبة رئيس الجامعة من مهامها، وإلحاقها بالمدرسة لشغل منصب مديرة بالنيابة وفقا لقرار صادر عن السيد رئيس الجامعة بتاريخ 2 شتنبر 2016″ mojave installationsdatei herunterladen.

هذا، وقد ارتكزت الرسالة على ” التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بشأن الانتقال إلى طور جديد في ما يخص نظام الحكامة الجيدة والرفع من مستوى التعليم والبحث العلمي، وتنزيلا لمقتضيات الدستور بربط المسؤولية بالمحاسبة، وبناءا على القانون رقم 01.000 المتعلق بتنظيم التعليم العالي، القانون رقم 69.00 المتعلق بالمراقبة المالية للدولة على المنشات العامة وهيئات أخرى والقانون رقم 61.999 المتعلق بتحديد مسؤولية الأمرين بالصرف والمراقبين والمحاسبين العموميين” garten gestalten kostenlosen.

وقد سجل الجامعيون الغيورون بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة مجموعة من الاختلالات، منها :
1- التسيير المالي للمؤسسة بالاعتماد على طريقة الصندوق الأسود “Caisse noire” في بعض النفقات رغم أن ميزانية التسيير الخاصة بالمؤسسة تتوفر على فقرات خاصة لذلك “rubrique budgètaire ” وكمثال على ذلك:
– فقرة البستنة و صيانة المساحات الخضراء والتي رصد لها مبلغ 000.00 ,30 درهم، لكن تم الاعتماد على الصندوق الأسود، حيث ثم استدعاء مساعد تقني مختص في البستنة من كلية الآداب بالجديدة، والذي بدوره جلب عدة عمال من “الموقف” من أجل صيانة المساحات الخضراء بالمؤسسة وعند نهاية الأشغال تم أداء أجور المستخدمين من طرف الكاتبة العامة للمؤسسة نقدا وفي الحال وبقيمة إجمالية بلغت 8000.00 درهم antivirus kaspersky for free.
– فقرة صيانة البنيات والتي رصد لها مبلغ 200,000.00 درهم، إذ بالرغم من أن القانون يلزم إصدار ورقات السند “Bon de Commande ” أو العمل بصندوق الشساعة “la Régie “، لكن السيدة المديرة، فضلت الصندوق الأسود، حيث استدعت مساعد تقني كهربائي من كلية العلوم بالجديدة، و أدت له مبلغا ماليا نقدا من أجل شراء ما يخص المؤسسة من مصابيح اقتصادية و تجهيزات أخرى تتعلق بلوازم شبكة الكهرباء وعند نهاية الأشغال تسلم المعني بالأمر مبلغ 2000.00 درهم نقدا كأتعاب يده google chrome voor mac.
– فقرة التنقلات والتي رصد لها مبلغ 094.00 650 درهم والتي تعتبر المورد الأول للصندوق الأسود، عرفت تجاوزات جد خطيرة ومبالغ فيها حيث يمكن أن نلخصها في ما يلي:
– صرف مبلغ 640.00 ,269 درهم في التنقلات herunterladen.
– صرف مبلغ 600.00 ,11 درهم لحراس الأمن الخاص سلمت لهم نقدا على الشكل التالي:
– 2000.00 درهم للشخص لثلاثة حراس خاصين بالنهار microsoft office kostenlos herunterladen.
– 1000.00 درهم لحارسة خاصة ملحقة بالإدارة
– 1300.00 درهم للشخص لمنظفتين.
– 1000.000 درهم للشخص لحارسين ليليين teacher app.
– فقرة خاصة تتجلى في التكلف بمصاريف وفاة طالبة في السنة الخامسة بالمدرسة بمستشفى الضمان الاجتماعي بالجديدة، حيث تكلفت المديرة بالنيابة شخصيا من خلال أداء واجبات المستشفى بواسطة شيكها الخاص وبقيمة قدرت ب 000.00 20 درهم، لكن يبقى السؤال المطروح هو عندما صرحت السيدة المديرة في إحدى الاجتماعات بأنها استرجعت من ميزانية المدرسة مبلغها، فما هي ياترى هده العملية المحاسباتية التي قامت بها السيدة المديرة من أجل ذلك، أما فيما يخص سبب وظروف وفاة هذه المرحومة التي كانت تسكن قيد حياتها بداخلية المؤسسة فهذا موضوع أخر سنعود إليه بالتفاصيل podcast.
2- إعداد صفقات وبالتنسيق مع ممول معروف بمدينة الدارالبيضاء، سبق وأن رصدته وزارة المالية في شخص مراقب الدولة لدى جامعة شعيب الدكالي من خلال محاولة تمرير ثلاثة صفقات صمم لها المدير السابق للمدرسة بمساعدة الكاتبة العامة للمؤسسة تخص ميزانية الاستثمار لسنة 2015، لكن يقظة مراقب الدولة حالت دون مبتغى إدارة المدرسة فتم إلغاء جميع هذه الصفقات والتي تبلغ قيمتها الإجمالية: 316.80 305 1 درهم youtube movies download mac. لكن تم إعادة سيناريو 2015 وهذه المرة بنجاح، حيث فاز الممول المعروف بنفس الصفقات والتي سبق أن ألغيت من طرف وزارة المالية وبنفس المواصفات التقنية للمعدات وهي كما يلي: (انظر الصورة)

encg2

3- طريقة التسيير المالي فيما يخص توزيع الالتزامات بميزانية المدرسة وتحديد الحاجيات والأولويات، فنجد دائما تكرار العمليات كل سنة فرغم أن المدرسة مجهزة بجميع الاحتياجات والعتاد المعلوماتي و معدات التدريس، فما إن التحقت السيدة المديرة بالنيابة بالمدرسة حتى استبدلت نظام صوتي خاص بالتدريس “système de sonorisation professionnel” من نوع “Panasonic ” لم يمر على اقتنائه سوى سنة ونصف، حيث تم إلحاقه بمخازن المتلاشيات وتعويضه بنظام أخر أقل جودة وبثمن أكبر.
ناهيك عن ازدواجية عملية الاقتناء بالميزانية “double emploi” : (انظر الصورة)

ENCG-1

4- تمرير سندات طلب “Bons de Commandes” ، وعلى سبيل المثال لا الحصر:
– فقرة المطاعم و الحفلات صرف عليها مبلغ 00 .440 97 درهم لم نعاين سوى مناسبة واحدة وهي ندوة 7 و8 دجنبر 2016
– فقرة إصلاح كراسي وطاولات المدرسة والتي صرف عليها مبلغ 044.00 13درهم، حيث لم نعاين بتاتا أي نوع من هده العملية.

وقد طالب الجامعيون من السيد الوزير باتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة من أجل الحفاظ على سمعة التعليم والجامعة وإيفاد لجنة للوقوف على التسيير المالي الذي تعرفه المدرسة.

★ جامعيون

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محمية من طرف الجديدة 36
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock